Politics

والدة كيت ميدلتون «تسطو» على خزانة ملابس ابنتها


ظهرت كارول ميدلتون، والدة دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون وهي ترتدي فستاناً شبيهاً بأحد فساتين ابنتها كيت في يوم افتتاح حفل الرويال أسكوت الثلاثاء الماضي، ويبدو أن الأم قد سطت على خزانة ملابس ابنتها، كما اعتادت دائماً، إلا أن بعض المصادر أشارت الى أنه ليس من المؤكد أن الفستان يعود لابنتها، أو ربما اشترت كل منهما فستاناً خاصاً بها من العلامة التجارية نفسها مي بلس إي ام (ME + EM ) التي تتخذ من لندن مقراً لها. وتم بيع الفستان نفسه على موقع ME + EM على الويب.

وارتدت دوقة كامبريدج الفستان لأول مرة في مايو 2021، خلال زيارة ملكية إلى اسكتلندا. واستبدلت الحزام الذي جاء به الفستان بحزام مختلف من علامة بودين. ومع ذلك، فقد اختارت والدتها، كارول، الإبقاء على الحزام الذي جاء مع الفستان عندما ارتدته في حفل رويال أسكوت.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تتبادل فيها كارول الملابس مع ابنتها. في عام 2010، ارتدت كارول جاكيت كانت كيت ارتدته من قبل. ولاحقاً، استعارت كيت الفستان الذي ارتدته كارول مع القبعة لارتدائه في خطوبة ملكية.

وحضرت كارول احتفال رويال أسكوت مع زوجها مايكل. لم تكن كيت حاضرة، حيث ذهبت هي والأمير وليام بدلاً من ذلك إلى حفل تأبين بمناسبة مرور خمس سنوات على حريق برج جرينفيل.

واحتلت عائلة كامبريدج عناوين الأخبار هذا الأسبوع. يوم الأحد، كشفت التقارير أن كيت ووليام سينتقلان إلى وندسور، ما سيجعل العائلة أقرب إلى الملكة إليزابيث، التي تقيم الآن في وندسور بشكل دائم.

 

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close