Politics

لماذا يتم بيع النفط بالعقود الأجلة ؟


هل فكرت يوما لماذا يتم بيع النفط بالعقود المستقبلية أو الأجلة وما أهميتها في إدارة وتوفير السيولة للحكومات ؟

يقول الخبير المالي والوكيل الضريبي محمد حلمي “للإمارات اليوم ” العقود الأجلة أو المستقبلية ببساطة هي عقود تنفذ في المستقبل وتعد من أبرز عقود المشتقات المالية التي سميت كذلك لأنها تشتق من قيمة الأصل نفسه الذي يتم التداول عليه مثل الذهب والمعادن والنفط والسندات والأسهم وغيرها من الأصول .

وأضاف حلمي  ” معظم الدول المنتجة للنفط تفضل بيعه بالعقد المستقبلي كونه أداة أفضل لتخطيط وضمان التدفقات النقدية 

 ولتوضيح ذلك نفترض حالة حكومة دول خليجية تبيع البترول بعقود مستقبلية، وقد أبرمت عقدا بسعر 25 دولار للبرميل تسلم في شهر نوفمبر (مركز قصير)، وكان المشتري هو شركة الخطوط الجوية س ، ثم حدث وانخفض سعر البرميل في تاريخ التسليم إلى 20دولار للبرميل، حينئذ ستقوم الحكومة ببيع البترول في السوق الحاضر لمن يرغب في الشراء أيا كان وذلك بسعر السوق أي 20 دولار للبرميل، ولكن ماذا عن العقد المستقبلي؟

سوف يترتب على تسويته تحقيق أرباح تحمي  البائع (الحكومة الخليجية) من التراجع  في حصيلة بيع البترول نتيجة انخفاض أسعاره.

فرغم أن المشتري (شركة الخطوط الجوية س) سيقوم هو الآخر بتغطية احتياجاته من البترول في السوق الحاضر في تاريخ التسليم بسعر 20 دولار، فإنه لن ينسى التزامات العقد، فوفقا لقواعد المقاصة والتسوية في سوق العقود المستقبلية يصبح المشتري ملتزما بسداد الفرق بين السعر الذي التزم به العقد والسعر في السوق في تاريخ التسليم، وهو ما يعادل 5 دولار للبرميل، وهو سعر البرميل كما هو منصوص عليه في العقد، عشرون دولار حصلت عليها من بيع البترول في السوق الحاضر بالسعر الجاري، وخمسة دولارات حصلت عليها من تسوية العقد المستقبلي في سوق العقود المستقبلية.

مشيرا إلى  ” أن تحديد السعر المستقبلي يتم وقفا لمعطيات السوق وبعد تخطيط قوي من الشركات المنتجة .

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.