Politics

كان غارقاً في بركة من الدماء.. حامل حقيبة بوتين النووية يصارع الموت


ذكرت صحيفة ميرور (Mirror) البريطانية، أمس الأربعاء، أن فاديم زيمين، العقيد المتقاعد في جهاز الأمن الفدرالي الروسي والذي كان مسؤولا لفترة عن حمل الحقيبة النووية التي ترافق زعيم الكرملين، أصيب بطلقات نارية مجهولة، وهو الآن يصارع الموت في العناية المركزة.

وعثر على زيمين ملقى في بركة من الدماء، ومسدس من نوع (Izh-79-9TM) إلى جانبه، داخل مطبخ شقته في كراسنوغورسك بمنطقة موسكو.

وقالت الصحيفة إن حادث إطلاق النار جاء في وقت كان يواجه فيه زيمين (53 عاما) تحقيقا جنائيا بتهمة تلقي رشوة بعد شغله منصبا رفيعا في دائرة الجمارك، بحسب تصريح مسؤول روسي. وكان زيمين قد نفى من جانبه ارتكاب أي مخالفة قانونية.

وبحسب الميرور البريطانية فإن زيمين رقي إلى رتبة عقيد في عهد الرئيس فلاديمير بوتين. وأبرزت أن دوره داخل جهاز المخابرات السوفياتية السابق “كي جي بي” (KGB) غير واضح.

يُقال إن صورة زيمين غير متوفرة على نطاق واسع، لأن وصف وظيفته غالبًا ما يكون غامضًا.

يذكر أن زيمين تلقى مهمة حمل وثائق نووية من الرئيس السابق بوريس يلتسين.

من ناحية أخرى، ظل فاديم زيمين قيد الإقامة الجبرية لفترة على أساس أنه تلقى رشاوى.

وتضم الحقيبة النووية جهاز إطلاق الصواريخ الروسية الإستراتيجية.

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close