Politics

«فورتانكس» تحصل على رأس المال لتقدم خدمات «الحوسبة السرية»


تنفق الشركات ورؤوس المال الاستثمارية، المليارات من أجل الأمن السيبراني، لكنها تركز بصورة أساسية على حماية البنية التحتية أو النقاط النهائية، وهذا ليس دائماً النهج الصحيح في عالم يتسارع فيه توزيع البيانات عبر السحب، بسبب الجائحة، أو تطبيقات البرامج كخدمة، وأنظمة التخزين. ووفق إحصائية أجريت عام 2021، اعتقد 61% من قادة الأمن في هذا المجال أن الفرق العاملة في الأمن السيبراني تعاني نقص الموظفين.

وقال المدير التنفيذي والمشارك في تأسيس شركة «فورتانكس»، أمبوج كومار، لمجلة «تيك كرانش»، في رسالة إلكترونية: «تبحث الشركات والمؤسسات الحكومية عن نهج جديد للحفاظ على سلامة بياناتها، بغض النظر عن مكان وجودها، خصوصاً في (السحابة)، وتهدف هذه الشركة إلى فصل الأمن عن البنية التحتية للشبكة، للمحافظة على أمن المعلومات، حتى عندما تتم قرصنة البنية التحتية». وأضاف: «هذه الجهات تطلب حماية بياناتها المنظمة والمهمة، طوال دورة حياتها، خلال السكون وفي الحركة وخلال الاستخدام». وكومار، كونه يعمل في المبيعات، نشر على موقعه يقول، إن «شركة (فورتانكس) هي أحد الحلول الشمولية للتحديات المتزايدة بشأن أمن البيانات، ويتفق بعض المستثمرين على ذلك. وأغلقت (فورتانكس) سلسلة تمويل بقيمة 90 مليون دولار بقيادة شركة (غولدن ساكس) لأسهم التنمية، وبمشاركة عدد من الشركات الأخرى، بلغ إجمالي المبلغ الذي تم جمعه 122 مليون دولار لمصلحة الشركة». ويضيف: «سيتم استخدام هذا المبلغ لتوسيع عمليات المبيعات، والتسويق وفتح مكاتب جديدة في مدينة (ايندهوفن) في هولندا». ويتابع كومار: «في ظل تباطؤ السوق الأوسع نطاقاً، تباطأت جولات النمو على نحو كبير. وفي الوقت ذاته، فإن لدى المستثمرين الكثير من الأوراق المالية والشركات التي تدر عائدات وأرباحاً قوية وتجارة مربحة تجذب الكثير من الانتباه، ونحن محظوظون بأن نكون واحدة من هذه الشركات. ويثبت التاريخ أن الشركات العظيمة يتم إنشاؤها وسط الصعوبات الاقتصادية».

وأسس كومار شركة «فورتانكس»، مع اناند كاشياب في عام 2016. وكان كومار في السابق رئيساً لتصميم الأجهزة الإلكترونية في شركة «نفيديا»، وكبير المصممين في قسم التشفير في شركة «رامبوس»، وكان كاشياب باحثاً رئيساً في الأمن السيبراني في شركة «سيمانتكس»، قبل أن يصبح مهندساً في شركة «في ام».

وتبيع شركة «فورتانكس» الوصول إلى البرمجيات، التي تؤمن البيانات عبر الأوساط السحابية المتعددة العامة والمختلطة والأوساط السحابية الخاصة، والقواعد البيانات المشفرة، إضافة إلى إدارة أسرار التطبيقات (مثل اسم المستخدم وكلمة المرور)، في كل من السحابة وأماكن العمل. وإضافة إلى خدمات التشفير، توفر «فورتانكس» حوسبة سرية، وتقنية الحوسبة السحابية، التي تعزل البيانات الحساسة في منطقة وحدة المعالجة المركزية، خلال المعالجة، وبالتالي لا يمكن الوصول إلى وحدة المعالجة، إلا من خلال الرمز المبرمج المصرح به فقط.

 

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.