News

فرانس 24 تنفي أي تعاون مع الصحافية السورية رانيا الزنون


باريس- “القدس العربي”: بعد الشائعات والجدل الكبير حول امكانية انضمام المذيعة في التلفزيون السوري الرسمي والمراسلة الحربية، رانيا الزنون، إلى قناة فرانس24، أصدرت القناة الفرنسية بياناً توضيحياً، نفت فيه أي تعاون مع هذه الأخيرة، لوضع حد للجدل و الشائعات بشأن هذا الموضوع .
وجاء في بيان فرانس 24 أن المؤسسة الفرنسية تستنكر الشائعات التي انتشرت حول تعاون محتمل بين هيئة تحريرها والصحافية السورية رانيا الزعنون.

وأكدت إدارة فرانس24 أنه إدراكاً منها للانزعاج والأسئلة التي أثيرت حول احتمال توظيفها للصحافية، فإنها تود أن تشير إلى أن السيدة رانيا الزعنون ، مراسلة تتعاون مع وكالة الصحافة الإسبانية EFE في سوريا ، حلّت فقط كضيفة على فرانس 24 باللغة العربية، وأن مداخلتها لم يتم دفع أي مقابل مالي لها.

وشددت فرانس24 في بيانها على التزامها بحرية الصحافة، موضحة أن سياستها التحريرية تهدف إلى تقديم معلومات صادقة ومتوازنة في جميع القارات ومهتمة بتعددية وجهات النظر.

وكان العديد من الصحافيين والناشطين السوريين قد نشروا تغريدات ومنشورات غاضبة وشاجبة على منصات التواصل الاجتماعي، على خلفية نشر الصحافية رانيا الزنون صورة لها داخل بناية مجموعة فرانس ميديا موند – تضم، إلى جانب فرانس24 ، إذاعة RFI و مونت كارلو الدولية، وذلك وسط شائعات بأن الصحافية السورية التحقت بالقناة الفرنسية.
جاء شجب الخطوة، باعتبار أن رانيا الزنون شاركت في تغطية “الفظائع” التي قام بها النظام السوري. واعتبر العديد من المعلقين أن توظيف فرانس 24 لمذيعة في التلفزيون السوري “المتخصص في تزييف الحقائق”، يشوه سمعة القناة الفرنسية.




Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close