Politics

شجار وشتائم في برلمان هندوراس وهروب المرشح للرئاسة (فيديو)


تحول انتخاب رئيس للبرلمان في هندوراس إلى أزمة سياسية بعد انشقاق عشرين عضوا عن حزب الرئيسة المنتخبة شيومارا كاسترو، قبل أسبوع من توليها منصبها.

وبدأ تبادل الشتائم مع افتتاح الجلسة أمس عندما اقترح النواب العشرون في حزب الحرية وإعادة التأسيس (يسار) أحدهم خورخي كاليكس، ليشغل منصب رئيس البرلمان، في انتهاك لاتفاق تم التوصل إليه مع حزب يساري آخر.

واندفع سبعة نواب موالين للرئيسة المنتخبة باتجاه خورخي كاليكس وهم يهتفون “خونة” وأجبروه على الهرب من المنصة بينما كان يؤدي القسم.

وقال وزير الداخلية ليونيل أيالا العضو في الحزب الوطني اليميني الذي هُزم مرشحه في الانتخابات الرئاسية أمام شيومارا كاسترو إن ترشيح كاليكس حصل على تأييد 83 نائبا.

ويفترض أن يحصل رئيس البرلمان على تأييد 65 من أصل 128 نائبا.

 

طباعة







Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.