Politics

سوق دبي المالي يرفع مكاسبه في 3 جلسات إلى 18.4 مليار درهم


عزّز سوق دبي المالي مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي، مسجلاً أعلى إغلاق في أربع سنوات، وربحت الأسهم أكثر من 18.4 مليار درهم في جلسة أمس، مع زيادة شهية المخاطرة، والتفات أنظار المتعاملين إلى تطورات طرح هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، والتي أعلنت أنها زادت حجم الطرح العام الأولي لأسهمها إلى حصة 17%، بدلاً من 6.5% من أسهمها، لما قد تصل قيمته إلى 5.7 مليارات دولار (21 مليار درهم)، فيما قد يصبح الطرح الأكبر في المنطقة منذ طرح أسهم «شركة أرامكو السعودية» في عام 2019، والذي جمع مبلغاً قياسياً بلغ 29.4 مليار دولار.

سوق دبي

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.34%، عند مستوى 3527 نقطة، كأعلى مستوى منذ يناير 2018، بدعم صعود سهم الإمارات دبي الوطني بنسبة 1.01%، وإعمار العقارية بنسبة 1.34%، وارتفاع ديار للتطوير بنسبة 2.87%. وصعد إعمار للتطوير بنسبة 1.37%، وارتفع الاتحاد العقارية بنسبة 6.93%.

فيما تراجع سهم سوق دبي المالي بنسبة 3.17%، وتراجع سهم «جي إف إتش» عند مستوى 2.43 درهم، وارتفع سهم «أملاك» بنسبة 4.07%.

وبلغت المكاسب السوقية لسوق دبي في آخر ثلاث جلسات نحو 18.42 مليار درهم، لتصل إجمالي المكاسب السوقية إلى 435.88 مليار درهم.

وبلغت قيمة التداول في سوق دبي المالي خلال تعاملات أمس 548.31 مليون درهم، بحجم تداول بلغ 284.26 مليون سهم، عبر 7.17 آلاف صفقة.

في المقابل، نزل مؤشر «فوتسي أبوظبي» ليغلق عند 9845 نقطة، وذلك بعد ارتفاعه في الست جلسات الماضية، والتي تجاوز فيها أعلى مستوياته على الإطلاق. وتراجع سهم أبوظبي الأول بنسبة 2.01% وتراجع «فيرتيغلوب» بنسبة 9.88%، ودانة غاز بنسبة 1.64%.

بينما استقر سهم «الدار العقارية» عند مستوى 4.97 دراهم، وصعد «العالمية القابضة» بنسبة 1.03%، وصعد «مجموعة اتصالات» بنسبة 0.11%، وسهم إشراق بنسبة 11.5%.

وبلغت قيمة التداول في سوق أبوظبي 1.52 مليار درهم، فيما بلغ حجم التداول 380.09 مليون سهم.

حركة إيجابية

من جهته، قال المدير في شركة «الأنصاري للخدمات المالية»، عبدالقادر شعث، إن «أسواق الأسهم الإماراتية مازالت تشهد حركة إيجابية»، موضحاً أن «سوق دبي المالي شهد في تداولات جلسة أمس، ارتفاعاً، وحافظ على سيولة بمقدار 548 مليون درهم». وأضاف أن سوق أبوظبي حافظ أيضاً على مستويات للتداول بقيمة 1.5 مليار درهم.

وأوضح أن سوق أبوظبي المالي شهد انخفاضاً بالمؤشر وهذا صحي، كنوع من جني الأرباح للأسهم التي واصلت الارتفاع لأكثر من ست جلسات.

وتابع: «يشهد سهم (إشراق) ارتفاعاً للجلسة الثانية على التوالي، بعد إعلان الشركة خبر الاستحواذ، إذ سجل السهم ارتفاعاً بنسبة 25% على مدار جلستين».

ورأى شعث، أن «سوق دبي حقق حركة إيجابية، خصوصاً على أسهم القطاع العقاري والبنوك، ولامس سهم إعمار مستويات 6.15 دراهم، مغلقاً على 6.05 دراهم، وهذا يعني أن سوق دبي شهد جني أرباح لبعض الأسهم، على الرغم من أن المؤشر أغلق مرتفعاً بفضل ارتفاع (إعمار) وبنك الإمارات دبي الوطني».

المصارف والطاقة

إلى ذلك، قال المحلل المالي، جمال عجاج، إن «السوق شهد حالة من التفاوت في جلسة أمس، لاسيما في قطاعي المصارف والطاقة، في سوق أبوظبي اللذين شهدا ضغطاً كبيراً»، مشيراً إلى أن أسهم البنوك في سوق أبوظبي (أبوظبي الأول، أبوظبي التجاري، أبوظبي الإسلامي) شهدت ضغوطاً بيعية. وبين أن الأسهم العقارية أيضاً شهدت نوعاً من التذبذب في الأسعار، لكن كان هناك ثبات إلى حد ما، مثل سهم «الدار».

وتابع: «في المقابل، شهد سوق دبي حركة جيدة على سهم (إعمار)، ودبي للاستثمار»، مضيفاً أن بعض الأسهم الصغيرة شهدت حركة جيدة عليها. وأضاف، أن «السوق يواجه ضغوطاً نتيجة رغبة المستثمرين في الاكتتاب في سهم (ديوا)، خصوصاً بعد إعلان الشركة زيادة الطرح».

وقال عجاج، إن «أداء السوق صحي، لأن الارتفاع المبالغ فيه في فترات قصيرة ينعكس سلباً على أداء السوق»، مضيفاً: «أحجام السوق كانت مقبولة أمس بشكل عام».

وأشار إلى أن السوق يمر بحركة النشاط «العرضي» على معظم الأسهم، باستثناء الأسهم التي تراجعت بشكل كبير من دون أي سبب مباشر أو أخبار سلبية، مؤكداً أن نفسية المستثمرين هي التي تتحكم في السوق حالياً.

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.