Politics

«بيور هيلث» تخصص 10 مليارات درهم لدعم المشتريات المحلية


وقّعت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، مذكرة تفاهم مع شركة «بيور هيلث»، أحد أكبر مزوّدي خدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات، للانضمام إلى برنامج القيمة الوطنية المضافة.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستخصص «بيور هيلث» 10 مليارات درهم على مدى السنوات الـ10 المقبلة، لدعم المشتريات المحلية، بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للصناعة، التي تدعم توطين سلاسل التوريد، من خلال إعادة توجيه أجزاء أكبر من الإنفاق العام إلى الاقتصاد المحلي.

وقال وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، عمر صوينع السويدي، إن توقيع مذكرة التفاهم مع «بيور هيلث» يشكل دفعة كبيرة لبرنامج «القيمة الوطنية المضافة»، الهادف إلى إعادة توجيه أكبر قدر من قيمة مشتريات الشركات الكبرى، والجهات الحكومية إلى الاقتصاد المحلي، من خلال إعطاء أولوية للموردين الذين يستثمرون ويصنعون منتجات، ويقدمون خدمات محلية.

وأضاف: «يطبق البرنامج حالياً من قبل 45 جهة حكومية وست شركات وطنية، وتشارك فيه 5500 شركة صناعية محلية، ونجح خلال العام الأول من تطبيقه على المستوى الاتحادي، بإعادة توجيه أكثر من 40 مليار درهم إلى الاقتصاد الوطني».

بدوره أكد المدير العام في شركة «بيور هيلث»، فرحان مالك، التزام الشركة بالارتقاء بمستويات الرعاية الصحية في الإمارات والمنطقة، وقال: «نهدف من خلال انضمامنا إلى برنامج القيمة الوطنية المضافة، دعم المنظومة الصناعية في دولة الإمارات بنموذج مبتكر لتحقيق رؤية قيادتنا، وضمان مواكبة متطلبات وتوجهات الصناعة المستقبلية».

كما وقعت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، مذكرة تفاهم مع «مجموعة موانئ أبوظبي»، بهدف دعم القدرة التنافسية للقطاع الصناعي، والإسهام في تعزيز نمو القطاع الصناعي في الإمارات، بما يحقق رؤية القيادة وحكومة دولة الإمارات وخططها الاستراتيجية.

وحضر مراسم توقيع الاتفاقية وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ووزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، سارة بنت يوسف الأميري، فيما وقعها وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، عمر صوينع السويدي، والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، الكابتن محمد جمعة الشامسي.

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close