News

بعد دعوة الرئيس التونسي للتدقيق في القروض الخارجية.. الشاهد ينفي تلقي حكومته أموالاً من بريطانيا- (تدوينة)


تونس- “القدس العربي”: نفى رئيس الحكومة التونسية السابق، يوسف الشاهد، ما ذكرته وسائل إعلام وصفحات اجتماعية حول تلقي حكومته “هبة مالية” من بريطانيا بقيمة 18 مليون دولار، مهددا باللجوء إلى القضاء.

وكتب الشاهد على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك “ليس هناك شيء اسمه هبة بريطانية، فالهبات تخضع لمعايير واتفاقيات معينة بين الدول ولم تمنح لتونس أي هبة من بريطانيا. هناك تعاون تقني بين تونس وبريطانيا انطلق منذ 2014 يخضع لعملية مراقبة دقيقة للأنشطة المكونة له ويتمثل في وضع خبراء وتقنيين في التخطيط والاستراتيجيا والاتصال لدعم قدرات الإدارة التونسية. هذا التعاون التقني تقوم به تونس مع العديد من الدول ولازال متواصلا إلى اليوم”.

وأوضح بقوله “لم تتلق الحكومة أموالا ولا هبة بريطانية ولا 18 مليون دولار. هذا كله من محض خيال انفلت عن العقال في إطار غير أخلاقي رديء سمته اختلاق الأكاذيب ومغالطة الرأي العام. واحتفظ بحقي في مقاضاة وسائل الإعلام التي تنشر أخبارا زائفة وتطلق الاتهامات دون أدنى تثبت وتحقيق، رغم تكذيب السفارة البريطانية لهذا الموضوع عديد المرات”.

وكان الرئيس قيس سعيد دعا، خلال لقائه وزيرة المالية ومحافظ البنك المركزي إلى التدقيق في القروض والهبات المقدمة للحكومات المتعاقبة بعد الثورة.

وجاء تصريح سعيد عقب اطلاعه على تقرير أعدته وزارة المالية حول “نتائج مهمة جرد وضبط وضعية القروض والهبات المسندة لفائدة الدولة التونسية والمؤسسات العمومية خلال العشر سنوات الأخيرة”، وفق الرئاسة التونسية.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close