News

بعد التعزية .. صلاح يُثير الجدل بصور جريئة مع ملكة جمال


لندن- “القدس العربي”: تصدر الميغا ستار المصري محمد صلاح، عناوين الصحف الرياضية ومحركات البحث في العالم الافتراضي، بعد انتشار صورته الجريئة رفقة ملكة جمال الفراعنة العام قبل الماضي، تزامنا مع الحملة الشعواء، التي تعرض لها من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بالذات، اعتراضا على تعزيته للعائلة المالكة في بريطانيا، أثناء تشييع جنازة الملكة إليزابيث الثانية.

وغرد أبو مكة عبر حسابه على منصة “تويتر”: ” اليوم، يودع شعب بريطانيا العظمى والعالم جلالة الملكة إليزابيث الثانية للمرة الأخيرة إحياء لإرثها وخدمتها الجليلة، أفكاري مع العائلة المالكة في هذا اليوم التاريخي والعاطفي”، لتنهال عليه التعليقات السلبية من كل حدب وصوب، من منطلق أنه وقع في المحظورة، والأمر هذه المرة لم يكن يتعلق بالجدل الديني حول شرعية الترحم أو تقديم واجب العزاء لغير المسلمين، بل لأسباب سياسية بحتة، تعود إلى حقبة الاحتلال البريطاني لمصر، بجانب ما يُعرف بالعدوان الثلاثي على محافظة بورسعيد.

وانقسم المتفاعلون مع رسالة العزاء، ما تعليقات قاسية لانتقاد تصرفه، حتى أن البعض تأسف لأجداده في المدينة الساحلية الباسلة، الذين راحوا ضحية للغزو الثلاثي على مصر، في بداية حكم الملكة في النصف الأول من خمسينات القرن الماضي، وبين تعليقات أخرى بالنكهة المصرية المختلفة، لدرجة أن أحدهم حصد قرابة الـ4.000 إعجاب، بعد رده على صلاح قائلا في نفس التغريدة “البقاء لله يا محمد شد حيلك ربنا يجعلها آخر الأحزان يا حبيبي”.

وما لبث أن توقف الحديث عن واجب العزاء، ظهرت على الساحة حسناء مصرية تدعى سونيا جرجس، قررت فجأة أن تقفز على ترند صلاح والملكة الراحلة، بنشر صورة جريئة تجمعها بقائد منتخب بلادها، ظهرت خلالها مرتدية ملابس تتماشى مع مكان الصدفة، هناك على شاطئ “سان بيتش” بدبي، حيث يقضي النجم الكبير إجازة قصيرة، قبل انضمامه إلى معسكر المنتخب، الذي سيواجه ليبيريا والنيجر في أسبوع الفيفا.

وتسببت هذه الصور، في زيادة جرعة الهجوم الضاري على صلاح في الساعات القليلة الماضية .. وإليكم مجموعة ردود الأفعال والتعليقات الغاضبة من النجم المصري من تصرفه في واجب العزاء وظهوره الصادم بالنسبة لبعض مشجعيه مع الجميلة سونيا.




Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.