Politics

اليمن.. مشاورات لفتح المعابر والطرق ومطالبات برفع الحصار عن تعز


توقعت مصادر يمنية أن تنطلق مشاورات الأردن الخاصة بفتح المعابر والطرق في تعز والمحافظات اليمنية الأخرى خلال الساعات القليلة المقبلة، وسط حراك شعبي ورسمي للمطالبة بسرعة فتح الممرات الإنسانية تنفيذا لبنود الهدنة الأممية التي توشك على انتهاء فترتها الأولى المقدرة بشهرين.

وتزامنت الاستعدادات لبدء المشاورات مع  تواصل الوقفات الاحتجاجية من سكان مدينة تعز المطالبين بإنهاء الحصار الحوثي على المدينة، إضافة إلى حملات إلكترونية وحقوقية على مواقع التواصل الاجتماعي لذات الغرض.

وأطلق ناشطين وإعلاميين يمنيين، وسم  #ارفعوا_حصار_تعز بمشاركة 22 منظمة حقوقية يمنية، طالبوا فيه المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأميركي بالضغط على ميليشيات الحوثي لرفع الحصار الذي تفرضه المليشيات على مدينة تعز منذ سنوات.

في الأثناء، قالت رابطة أمهات المختطفين، إنها وثقت اختطاف ما لا يقل عن 417 يمنياً، على الطرق الرابطة بين تعز والمحافظات الأخرى، خلال الست سنوات الماضية.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، قد وسع عمليات التشاور مع قطاعات يمنية مختلفة، حيث عقد خلال اليومين الماضيين مشاورات في عمان مع مجموعة متنوَّعة من ناشطات سلام يمنيات للتشاور حول إطار عملية السلام متعددة المسارات.

وفي المشاورات الأخيرة تم التأكيد على أهمية رفع القيود عن حرية تنقل المدنيين، وتحسين الوصول إلى الخدمات والسلع الأساسية، والتركيز على إزالة الألغام من الطرق والمعابر لما تشكله من تهديد حقيقي على حياة المدنيين بمن فيهم الأطفال والنساء.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن الأسابيع القادمة ستشهد مشاورات مع مختلف المجموعات اليمنية، بمن فيها الخبراء الاقتصاديون والمجتمع المدني والأحزاب السياسية.

وفي شأن الخروقات الحوثية اليومية للهدنة، أقدمت الميليشيات على قصف مناطق عدة في مأرب، بالصواريخ والطائرات المسيرة، حيث تم إسقاط مسيرة مفخخة حوثية في منطقة ملعاء جنوب المحافظة.

وأعلن المركز الإعلامي للجيش اليمني رصد 80 خرقاً للهدنة ارتكبتها الميليشيات في مختلف الجبهات القتالية.

 وفي صنعاء، اقتحمت الميليشيات منزل عميد في الجيش اليمني يدعى “أحمد الصيح” بعد أسبوع فقط من مصادرة أرض تابعة لأخيه الشيخ القبلي “مانع الصيح”.

وذكرت مصادر محلية في العاصمة، بأن الميليشيات قامت بإخراج النساء والأطفال من المنزل الكائن في حي الثورة بالعاصمة، وقامت باعتقال آخرين ينتمون لأسرة الصيح، على خلفية مساندته للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

من جهة أخرى، انتزع المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن “مسام”، 1,339 لغم زرعتها الميليشيات في مختلف مناطق اليمن، خلال الأسبوع الثالث من مايو الجاري.

وأفاد المشروع في بيان، بأن ذلك يرفع عدد الألغام التي نُزعت حتى الآن خلال مايو إلى 3,538 لغمًا، ليصبح عدد الألغام المنزوعة منذ بداية مشروع “مسام” 339 ألفًا و431 لغمًا، تمت زراعتها من قبل الميليشيات الحوثية عشوائيا في مناطق متفرقة.

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close