Politics

البرلمان العراقي تحول إلى “سوق نخاسة” والشعب هو آخر همنا


أكد السياسي العراقي المستقل، وعضو مجلس النواب السابق، عزت الشابندر، أن “حكومة الأغلبية الوطنية هي النتاج الطبيعي للديمقراطية الحقيقية، وهي الحق المكفول دستورياً لمن يستطيع تحقيقها”، منبهاً إلى أنه “حين يتعذر تحقيق النصاب البرلماني المنصوص عليه لا يمكننا أن نبقى أسرى لذلك المطلب غير القابل للتحقيق”.

وقال الشابندر في تصريح لشبكة “رووداو” الكردية العراقية اليوم الأربعاء، “أقولها صريحة إنه مهما كانت الأضرار (الوطنية) التي يمكن أن تحصل جرّاء تنازل الفرقاء لبعضهم لتجاوز أزمة تشكيل الحكومة فهي أقلّ بكثير من تداعيات إطالتها”.

مضيفاً “يكفينا خزياً أن سباق اكتمال النِصاب من عدَمه حوّل البرلمان إلى سوق نخاسة يُسعّر فيه بيع الرجولة والشرف إلى مليوني دولار، خاصة في أوساط النواب المستقلين الامر الذي يدفعني للقطع بأن الصراع لا صلة له بالوطن أو الوطنية والشعب العراقي المسكين هو آخر همنا”.

وكانت رئاسة مجلس النواب العراقي، قد قررت اليوم الاربعاء، رفع جلسة البرلمان، من دون تحديد موعد للجلسة المقبلة.

يشار إلى أن نواب الاطار التنسيقي وحلفاءهم لم يحضروا جلسة البرلمان اليوم الأربعاء، بل توجهوا لعقد اجتماع في مقر منظمة بدر، بمنطقة الجادرية بالعاصمة بغداد.

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أكد انه “لا خير في حكومة توافقية محاصصاتية”، مشيراً إلى انه لن يعيد الشعب العراقي إلى مأساته السابقة.

 

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.