Politics

«الاتحاد للطيران» تحقق 296 مليون دولار أرباحاً قياسية في النصف الأول


أعلنت شركة الاتحاد للطيران عن نتائجها المالية والتشغيلية للنصف الأول من عام 2022، مع تسجيل ربح قياسي في الأعمال التشغيلية الأساسية بلغ 296 مليون دولار مقارنة بخسارة بلغت 392 مليون دولار في النصف الأول من عام 2021، على الرغم من ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 60% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ونقلت «الاتحاد للطيران» 4.02 ملايين مسافر في النصف الأول من عام 2022، مقارنة بنحو 980 ألف مسافر في النصف الأول من 2021، وبمعدل 75% لعامل إشغال المقاعد.

وأكدت الشركة تزايد معدل أعداد المسافرين بانتظام خلال الأشهر الستة الماضية، بارتفاع بنسبة 21.9% مع تعافي الطلب على السفر، في وقت شهدت فيه الشركة ارتفاعاً قوياً في عدد المسافرين في فبراير الماضي عقب الحد من قيود السفر بأبوظبي.

وأشارت «الاتحاد للطيران» إلى تشغيل رحلات من أبوظبي إلى 71 وجهة للركاب والشحن في 45 دولة، كما أطلقت مع بداية العام الجاري 2022، رحلات إلى خمس وجهات صيفية، منها رحلات موسمية إلى هراكليون في جزيرة كريت، ومدينة نيس الفرنسية.

وأكدت «الاتحاد للطيران» تحقيق أداء قوي في عمليات الشحن، مع زيادة حمولة الشحن بنسبة 44% في النصف الأول من عام 2022 مقارنة بالعام الماضي، فيما ارتفعت إيرادات الشحن بنسبة 56% مقارنة بالعام الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، توني دوغلاس: «بفضل استراتيجية تحويل الأعمال، تخرج (الاتحاد للطيران) من جائحة (كوفيد-19) أقوى من أي وقت مضى، مع أسطول عالمي المستوى، وخدمات لا مثيل لها، واستراتيجية استدامة منسوجة في كل جزء من أعمالنا».

وأكد أن الاستدامة تبقى محوراً أساسياً بالنسبة للشركة مع دخول أسطول طائرات «A350-1000» في الخدمة، واستمرار تعزيز جهود الناقلة في الحد من الانبعاثات الكربونية، والتي أثمرت عن فوز «الاتحاد للطيران» بلقب شركة الطيران الصديقة للبيئة.

وكشفت «الاتحاد للطيران» عن تضاعف إيراداتها ثلاث مرات في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، إذ بلغت 1.25 مليار دولار مقابل 320 مليون دولار في النصف الأول من 2021، مع عودة المزيد من مسافري الأعمال والترفيه إلى السفر، وذلك نتيجة تخفيف قيود السفر بعد جائحة «كوفيد-19» في العديد من الدول على شبكة وجهات الناقلة.

بدورها، استمرت رحلات الشحن في تحقيق نتائج استثنائية، مع عائدات وصلت إلى 802 مليون دولار في النصف الأول من 2022، أو ما يعادل ارتفاعاً بنسبة 6% عن النتائج المسجلة خلال الفترة نفسها من العام الماضي. من جهته، قال الرئيس التنفيذي للشؤون المالية، آدم بوقديدة، إن استراتيجية التحوّل جعلت «الاتحاد للطيران» أكثر مرونة وفعالية.

وأضاف: «نحن فخورون بعودتنا إلى الربحية في النصف الأول من 2022، وخلال هذه الفترة، تمكّنا من تقليل النفقات الثابتة غير المباشرة والنفقات المالية بـ50 مليون دولار مقارنة بالنصف الأول من عام 2021، وخفض مستوى الدين في ميزانيتنا العمومية وزيادة الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين بأكثر من 600 مليون دولار».

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close