Politics

ازدحام على محطات توزيع الوقود قبيل الارتفاعات السعرية الجديدة.. صور


شهدت محطات لتوزيع الوقود بمناطق مختلفة في أنحاء الدولة اليوم مظاهر ازدحام وطوابير للسيارات قبيل تطبيق الارتفاعات السعرية الجديدة التي أقرت لجنة متابعة أسعار الوقود تطبيقها في الأول من شهر مارس.

ورصدت “الإمارات اليوم” في جولة ميدانية على عدد من محطات توزيع الوقود زيادة لافتة في الإقبال من السيارات للتزود بالوقود في محطات مختلفة ما تسبب بحالة من الازدحام واصطفاف للسيارات خارج بعض المحطات بطوابير انتظار.

وكانت مواقع لشركات توزيع الوقود، قد أعلنت اليوم عن تسجيل أسعار الجازولين “البنزين” بمشتقاته «سوبر 98»، «خصوصي 95»، و«أي بلس 91» ارتفاعات جديدة في مؤشراتها اعتباراً من الأول من شهر مارس المقبل، وبقيمة تراوح بين 29 و30 فلساً لليتر، فيما سجل سعر ليتر الديزل ارتفاعا بقيمة بلغت 31 فلساً مقارنة بأسعار شهر فبراير الجاري، بحسب الأسعار التي أقرتها لجنة متابعة أسعار الوقود بأنواعه المختلفة شاملة ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%.

وتأتي زيادات أسعار الوقود للشهر الثاني على التوالي، اذ كانت أسعار البنزين قد سجلت ارتفاعا خلال شهر فبراير بقيمة وصلت 29 فلساً لليتر، وبزيادة وصلت 32 فلساً لليتر الديزل.

ويسجل سعر لتر البنزين من نوع «سوبر 98» اعتبارا من بداية مارس ارتفاعا من مبلغ 2.94 درهم سابقاً، ليصل إلى 3.23 درهم، بزيادة بلغت 29 فلساً، فيما يسجل سعر لتر البنزين «خصوصي 95» ارتفاعا من سعر 2.82 درهم، ليصل إلى 3.12 درهم بزيادة 30 فلساً، فيما يرتفع سعر لتر البنزين «أي بلس 91» من 2.75 درهم ليصل إلى 3.05 درهم بزيادة بلغت 30 فلساً.

وارتفع سعر لتر الديزل من 2.88 درهم لليتر سابقاً إلى 3.19 درهم، بارتفاع بلغ 31 فلساً.

طباعة






Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close